إنجاز تاريخي للجامعة الأردنية بحصولها على خمس نجوم في تقييم كيو أس (QS) العالمي

حققت الجامعة الأردنية إنجازا تاريخيا بتقدمها إلى فئة الخمــــس نجوم في تقييم (QS STARS) العالمي وفقا لمؤسسة QS البريطانية التي تعد إحدى أكبر ثلاث جهات تعنى بتصنيف الجامعات على مستوى العالم من حيث الأهمية والتأثير. وتعد هذه الشهادة أرفع شهادة في مجال جودة التعليم العالي تحصل عليها الجامعة منذ نشأتها.

وحصلت الجامعة على خمس نجوم في ستة من أصل ثمانية محاور اعتمد عليها هذا التقييم العالمي هي محور التعليم، والتوظيف، والعالمية، والبيئة الجامعية، والابتكار، والشمولية. أما في محور تصنيف التخصصات فقد حصلت على تقييم أربع نجوم وفي مجال البحث العلمي فقد تم تقييمها ثلاث نجوم.

وفي التفاصيل حصلت الجامعة على تقييم مرتفع في معيار السمعة التوظيفية للخريجين ونسب التوظيف الأمر الذي يؤشرلمدى كفاءة خريجيها ويؤكد تفضيلهم من قبل أرباب العمل. وفي محور التعليم تميزت الأردنية بكوادرها التعليمية المؤهلة خريجة أعرق الجامعات العالمية. أما في محور العالمية فقد تميزت الأردنية بنسبة البحوث العلمية التي تم إنجازها بالتعاون مع باحثين في جامعات عالمية وبنسبة وتنوع الطلبة الأجانب. كما حققت التسهيلات التي توفرها الجامعة لطلبتها والتي تضمالجوانب الرياضية والسكنية والخدمات المكتبية والطبية والتقنية والمجتمعات الطلابية، والتسهيلات المقدمة للطلبة ذوي الإعاقة نتائج تلبي المتطلبات الدولية.

كما ساهم في حصول الجامعة على هذه النتيجة وجود عشرة من تخصصات الجامعة مصنفة ضمن أفضل التخصصات في العالم حسب جهات التصنيف العالمي. فمؤسسة كيو أس العالمية صنفت في العام 2019 تخصص الطب في الأردنية ضمن أفضل 450 برنامج في العالم، والصيدلة ضمن أفضل 300 برنامج في العالم، والزراعة ضمن أفضل 300 برنامج في العالم، والهندسة الميكانيكية ضمن أفضل 350 برنامج في العالم، والهندسة الكهربائية ضمن أفضل 400 برنامج في العالم، وعلم الحاسوب وأنظمة المعلومات ضمن أفضل 350 برنامج في العالم، والأعمال والإدارة ضمن أفضل350 برنامج في العالم، والكيمياء ضمن أفضل 500 برنامج في العالم. أما في تصنيف الشانغهاي العالمي للعام 2019 فقد صنف التمريض ضمن أفضل 200 برنامج في العالم وطب الأسنان ضمن أفضل 300 برنامج في العالم.

أما على مستوى المجالات المعرفية، وحسب تصنيف كيو أس العالمي للعام 2019 ، فالجامعة مصنفة الأولى محليا وفي المرتبة 398 عالميا في مجال العلوم الإنسانية والأولى محليا وفي المرتبة 373 عالميا في مجال علوم الهندسة والتكنولوجيا، والأولى محليا وفي المرتبة 343 عالميا في مجال العلوم الاجتماعية وعلوم الإدارة.