"الأردنية" من أفضل الجامعات العالمية على مستوى التخصصات

"الأردنية" من أفضل الجامعات العالمية على مستوى التخصصات

 

 

 

حققت الجامعة الأردنية ترتيبا عالميا ضمن قائمة أفضل الجامعات فى ثلاثة مجالات علمية وفي أربعة تخصصات دقيقة حسب تصنيف "كيو أس" العالمي للتخصصات (QS World University Rankings by Subject)  للعام 2018. ويعد التصنيف، والذي تطلقه سنويا المؤسسة البريطانية "كيو أس"، الأكثر تأثيرا والأهم في مجال تصنيف التخصصات في العالم.

وحققت الجامعة التميز في تخصصات مهمة وهي الطب، والصيدلة، والهندسة الميكانيكية، وعلم الحاسوب وأنظمة المعلومات. وعلى مستوى المجالات أو عائلات التخصص الخمسة التي حددتها جهة التصنيف، حققت "الأردنية" تصنيفاً عالميا في ثلاثة منها وهي مجالات الهندسة والتكنولوجيا، والعلوم الاجتماعية والإدارية، ومجال الآداب والعلوم الإنسانية.

وبيّن التقرير الصادر عن جهة التصنيف "كيو أس" ظهور "الأردنية" ضمن أفضل 500 جامعة في العالم في مجال الهندسة والتكنولوجيا (حيث حصلت "الأردنية" على علامات منافسة في تخصصات علم الحاسوب وأنظمة المعلومات، وتخصصات الهندسة المختلفة)، وضمن أفضل 500 جامعة في العالم في مجال العلوم الاجتماعية والإدارية (حيث حصلت "الأردنية" على علامات منافسة في تخصصات إدارة الأعمال والإدارة العامة، الإقتصاد، العلوم التربوية، الإحصاء، علوم السياحة، علم الاجتماع والعمل الاجتماعي، وعلوم الرياضة)، وكذلك ضمن أفضل 500 جامعة في العالم في مجال الآداب والعلوم الإنسانية (حيث حصلت "الأردنية" على علامات منافسة في تخصصات علم الآثار، علوم الفنون والتصميم، اللغة الإنجليزية وآدابها، اللغويات، واللغات الحديثة).

وعلى مستوى التخصصات الدقيقة، تميّزت الأردنية في تخصص الطب حيث احتلت المرتبة 451-500 عالميا، وفي تخصص الصيدلة بتبوئها المركز 251-300 عالميا، وفي تخصص الهندسة الميكانيكية باحتلالها الموقع 301-350 عالميا، وفي تخصص علم الحاسوب وأنظمة المعلومات حيث أتت في المركز 401-450 عالمياً.

علماً بأنّ هذا التصنيف يستند على أربعة معايير هي: السمعة الأكاديمية للتخصص والتي تقاس بسمعة البحث العلمي في التخصص المراد تصنيفه، والسمعة التوظيفية لخريجي التخصص، ومعدل الاستشهاد لكل بحث منشور عالميا في التخصص، وأخيرا معامل الاستشهاد (H-index) للبحوث العلمية المنشورة في هذا التخصص.  

حيث أنّ التخصصات الدقيقة التي تم تصنيفها حصلت مؤخرا على اعتماد دولي من جهات عالمية مرموقة. فالهندسة الميكانيكية، ومجموعة من تخصصات الهندسة الأخرى في الأردنية، حاصلة على الاعتماد من مجلس اعتماد الهندسة والتكنولوجيا الأمريكي (ABET)، أما برامج كلية الطب فحاصلة على اعتماد من قبل هيئة اعتماد كليات الطب الدولية (ACCM)، وكلية الصيدلة حاصلة على الاعتماد الدولي من قبل مجلس الاعتماد الامريكي للتعليم الصيدلي (ACPE)، أما كلية تكنولوجيا المعلومات فهي في المراحل النهائية من عملية الحصول على الاعتماد الأمريكي (ABET).

واظهر تقرير جهة التصنيف حصول 29 تخصص آخر من تخصصات "الأردنية" على علامات منافسة عالميا، وتسعى الجامعة لحصول هذه التخصصات على التصنيف العالمي.​